بعد حادثة «الطايث» ضرورة تجهيز معلمي السباحة بالجيت سكي لتفادي مزيد من الكوارث

بعد ان لقي شخص مزداد سنة 1964 مزداد بأكنول إقليم تازة، مصرعه غرقا بشاطئ «الطايث» بإقليم الحسيمة، عشية يوم الإثنين 03 غشت الجاري،بسبب  رداءة أحوال الطقس، وارتفاع الأمواج ، حيث ظل يصارع من أجل الحياة، قبل أن تجرفه التيارات البحرية بعيدا ويختفي في بطن البحر.

 الهالك تم انتشاله من البحر بعد فوات الأوان، ليتم نقل جثته على متن سيارة لنقل الأموات باتجاه مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي بالحسيمة، وذلك في الوقت الذي حلت فيه عناصر الدرك الملكي التي قامت بفتح تحقيق في الحادث.

شاطئ «الطايث» الممتد على أزيد من كيلومترين والتابع لجماعتي أجدير وآيت يوسف وعلي، يعرف مشاكل عدة يمكن جملها في غياب وسائل الإنقاذ الكافية، حيث لازال معلمو السباحة يعتمدون على طاقتهم البدنية لانتشال الغارقين، غير أن الأمور تكون معقدة أكثر أثناء هيجان البحر حيث تصعب عملية الإنقاذ التي عادة ما تعصف بحياة المستحمين الجاهلين بالسباحة أو ممن تجرفهم قوة الأمواج للداخل. مما يتوجب معه التسريع في تجهيز معلمي السباحة بآليات التدخل السريع المتمثلة في القوارب السريعة و الجيت سكي لتفادي مزيد من الهوادث في مستقبل الايام

loading...
2015-08-04 2015-08-04

عذراً التعليقات مغلقة

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

عذراً التعليقات مغلقة

حسيمة سيتي